د. نبيل العربي

د. نبيل العربي

د. نبيل العربي

شغل منصب وزير مصر للشؤون الخارجية في عام 2011، ثم تم تعيينه في شهر يوليو من العام نفسه أميناً عامّاً لجامعة الدول والتي انتهت فترة رئاسته بها في شهر يوليو 2016. وفي الفترة من عام 2008 إلى عام 2011، كان مديرًا لمركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي. وقبل عمله مديرًا لمركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي، كان عضوًا في محكمة العدل الدولية في الفترة من عام 2001 إلى عام 2006، ومفوضًا في لجنة الأمم المتحدة للتعويضات في جنيف من عام 1999، حتى عام 2001. خلال الفترة من عام 1994 حتى عام 2001 كان عضوًا في لجنة القانون الدولي، التابعة للأمم المتحدة. وفي عام 1990 تم تعيين العربي قاضيًا في الهيئة القضائية لمنظمة الدول العربية المصدِّرة للبترول (OAPEC). كما كان عضوًا في مجلس إدارة معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام، وشريكًا في مكتب زكي هاشم وشركاه للمحاماة والاستشارات القانونية. وبين عامي 1991 و1999، كان العربي ممثلًا دائمًا لمصر لدى الأمم المتحدة في نيويورك. وقبل ذلك كان ممثلًا دائمًا لمصر لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف في الفترة من عام 1987 إلى 1991. قبل أن يشغل هذه المناصب، عمل العربي في منصب المستشار القانوني لوزارة الشئون الخارجية، وسفير مصر في الهند، والسفير ونائب الممثل الدائم لمصر في الأمم المتحدة في نيويورك.

وقد تقلَّد العربي عدة مناصب في منظمة الأمم المتحدة، وهي كالتالي:

  • رئيس مجلس الأمن: يونيو 1996
  • نائب رئيس الجمعية العامة: 1993, 1994 و 1997.
  • رئيس لجنة نزع السلاح ومسائل الأمن الدولي الأولى، التابعة للجمعية العامة (في الدورة السابعة والأربعين).
  • رئيس جماعة العمل غير الرسمية المعنِيَّة بخطة السلام: 1992 - 1996.
  • رئيس جماعة العمل المعنِيَّة بالصكوك القانونية في مؤتمر الأمم المتحدة المعنِيّ بالبيئة والتنمية، المقام في ريو دي جانيرو.:1992
  • رئيس لجنة الأمم المتحدة الخاصة، المعنِيَّة بتعزيز مبدأ حظر استخدام القوة في العلاقات الدولية: 19981 - 1982

 

حصل العربى على درجة الدكتوراة في العلوم القانونية، ودرجة الماجستير في القانون الدولي من كلية الحقوق في جامعة نيويورك في عامي 1969 و1971 على التوالي. وكان قد حصل على شهادة الليسانس من كلية الحقوق بجامعة القاهرة في عام 1955.

وعلى مدى حياته المهنية، شغل العربي مناصب عديدة في مجال القانون، وشارك في عدد كبير من الأنشطة القانونية. وفيما يلي نرصد بعضاً من مسار حياته العملية:

  • في الفترة من عام 1976- 1978، ومن عام 1983- 1987: عمل مستشارًا قانونيًّا، ومدير الإدارة القانونية والمعاهدات في وزارة الخارجية، القاهرة.
  • في الفترة من عام 1986- 1988: كان مفوَّضًا من الحكومة المصرية في لجنة التحكيم المصرية الإسرائيلية (في النزاع حول طابا).
  • في الفترة من عام 1985- 1989: كان رئيس الوفد المصري في مفاوضات طابا.
  • في عام 1995: عَيَّنَه وزير العدل المصري مشرفًا على لائحة عمليات التحكيم في الشؤون المدنية والتجارية في مصر.
  • عضو مجلس إدارة مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي.

    عضو مجلس إدارة مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي.

  • عضو تحكيم في المنظمة العالمية للملكية الفكرية، مركز الوساطة، قائمة المحايدين.
  • في الفترة من عام 1989- 1992: كان محكِّمًا في محكمة التحكيم الدولية، التابعة لغرفة التجارة الدولية في باريس، (في نزاع يتعلق بقناة السويس).
  • في عام 1978: عُيِّنَ المستشار القانوني للوفد المصري في مؤتمر الشرق الأوسط للسلام (كامب ديفيد).
  • في عام 1973: اُخْتِيرَ زميلًا خاصًّا في القانون الدولي بمعهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث (UNITAR).
  • في الفترة من عام 1973- 1975: عُيِّنَ المستشار القانوني للوفد المصري في مؤتمر الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط بجنيف.
  • في عام 1968: اُخْتِيرَ زميلًا لمعهد أدلاي ستيفنسون للقانون الدولي

 

وقد حَاضَرَ العربي في الجامعات والمؤسسات مثل أكاديمية لاهاي للقانون الدولي، جامعة كولومبيا، جامعة نيويورك، جامعة ديوك، جامعة ييل، جامعة بنسلفانيا، جامعة هيوستن، الجمعية الأمريكية للقانون الدولي، نقابة المحامين في نيويورك، المعهد اليوناني للقانون الدولي، وأكاديمية السلام الدولية في نيويورك وفيينا.

كما حَاضَرَ في مجال القانون الدولي والمنظمات الدولية في معهد الدراسات الدبلوماسية في وزارة الشئون الخارجية في القاهرة. وفي عام 1993، كان المتحدث الرئيسي لـمعهد الدراسات العليا للدراسات الدولية ودراسات التنمية بجنيف. وكان قد أدلى فيه بحديث، عنوانه "الأمم المتحدة والنظام العالمي الجديد." كما كان أحد أعضاء فريق الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للقانون الدولي.