عبية يفوز بأفضل جائزة على مستوى القارة الأفريقية في مجال العلوم الأساسية والتكنولوجيا والابتكار

فاز الدكتور صلاح عُبيّة المدير والمؤسس لمركز الفوتونيات والمواد الذكية ونائب رئيس المدينة للشئون الأكاديمية لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والإبتكار،  بجائزة "كوامي نكروما" للتميز في مجال العلوم الأساسية والتكنولوجيا والابتكار على مستوى القارة. وتعتبر جائزة نكروما للمستوى القاري أعلى جائزة على مستوى القارة الأفريقية، وهي جائزة وحيدة تقدم سنويا لواحد من العلماء الأفارقة الرواد.
ويمتلك الدكتور صلاح عُبيّة مسيرة علمية ومهنية حافلة بالإنجازات، حيث حصل على بكالوريوس هندسة الاتصالات والإلكترونيات (تقدير عام ممتاز) من كلية الهندسة جامعة المنصورة، وحصل على الدكتوراه في هندسة الاتصالات الكهربية تحت إشراف مشترك بين كل من جامعة المنصورة وجامعة سيتي بلندن، وحصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة سيتي بلندن عام 2016، كما حصل على العديد من الجوائز الدولية العلمية نظرًا لإسهاماته المتميزة، ومنها وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى، من السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي في عيد العلم عام 2019، وجائزة الدولة التقديرية في العلوم الهندسية 2019  وزمالة أكبر مجمع هندسي بالعالم IEEE ، يناير  2021 وزمالة جمعية علوم الضوئيات الأمريكية OSA عام 2019 وجائزة خليفة للأستاذ المتميز في البحث العلمي على مستوى العلماء العرب عام 2017، بالإضافة للعديد من الجوائز المتميزة الأخرى.

الجدير بالذكر أن جائزة "كوامي نكروما" تدعم استخدام وتطوير العلوم والتكنولوجيا والابتكار في إفريقيا، ويتم تنفيذ البرنامج على المستوى الوطني والإقليمي والقاري؛ لخدمة العلماء الباحثين والباحثات المتميزات في القارة الإفريقية، وتهدف المسابقة إلى تقدير المتميزين من العلماء ومنح جوائز علمية لكبار العلماء الأفارقة، نظير إنجازاتهم العلمية واكتشافاتهم ونتائجهم القيمة للقارة. اسم "جوائز الاتحاد الأفريقي كوامي نكروما للتميز العلمي"  (AUKNASE) هو تخليدا لذكرى الرئيس الأول لجمهورية غانا، الدكتور كوامي نكروما.