مدينة زويل تحيي ذكرى رحيل مؤسسها بمزيد من التفوق وافتتاح المجمع الإداري

وجه الدكتور محمود عبدربه القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمدينة زويل تحية إلى روح الدكتور أحمد زويل الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء ومؤسس المدينة في ذكرى رحيله التي تواكب الثاني من أغسطس كل عام إذ رحل العالم الكبير عن دنيانا في عام  ٢٠١٦ عن عمر يناهز ٧٠ عاما أسهم  خلالها في مسيرة البشرية بالكثير من العمل الجاد في مجال البحث العلمي والاكتشافات الكيميائية غير المسبوقة  وحرص زويل على مساعدة وطنه من خلال تأسيس مدينة علمية تضم العديد من المكونات كمشروع قومي يسهم في دعم مسيرة مصر في البحث العلمي بالتعاون مع الجامعات والمراكز البحثية المصرية لما لذلك من تأثير كبير  على الاقتصاد والانتاج القومي
 
وقال الدكتور عبدربه في هذه المناسبة إنه لمن حسن الطالع ان يتزامن إحياء ذكرى رحيل العالم المصري الكبير مع تحقيق المدينة نهضة كبيرة على كل المستويات العلمية والإنشائية 
حيث تستعد المدينة لاستلام المجمع الاداري والثقافي بمقر المدينة بحدائق اكتوبر بعد الانتهاء من تشطيبه وتأثيثه بمعرفة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة طبقًا لأرقى وأحدث المعايير 
 
فيما أعلنت التايمز البريطانية مؤخراً تصدر مدينة زويل للجامعات والمراكز المصرية التصنيف الخاص بمعاييرها محليا في المركز الأول  وحصولها على المركز العاشر عربيا على الرغم من حداثة عهدها وعدد أعضاء هيئة التدريس والباحثين المحدود 
وشدد عبدربه على أن أسرة المدنية مستمرة في أداء الرسالة موجهًا الشكر والتقدير للدولة المصرية قيادة وحكومة وشعبًا التي تدعم المدينة بكل قوة لتحقيق الأهداف المرجوة منها إتساقا مع رؤية مصر الحديثة الساعية لبناء جمهورية جديدة توفر الحياة الكريمة لكل أبنائها